منتدي الولـــــــــــيد الشامل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
اخبار
"
المواضيع الأخيرة
» البعد بين نقطتين
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 12:02 am من طرف يحيى بشير

» مراجعة ليلة الامتحان في العلوم 2015
الجمعة 09 يناير 2015, 7:34 pm من طرف يحيى بشير

» مراجعة ليلة الامتحان في الهندسة2015
الجمعة 09 يناير 2015, 7:16 pm من طرف يحيى بشير

» مراجعة ليلة الامتحان جبر ثالثة اعدادي 2015
الجمعة 09 يناير 2015, 7:12 pm من طرف يحيى بشير

» اليكم شجــــرة نسب الرسول سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم )
الأربعاء 25 ديسمبر 2013, 12:07 am من طرف يحيى بشير

» البدل - لغة عربية - للصف الثالث الإعدادي
الجمعة 18 أكتوبر 2013, 4:28 pm من طرف يحيى بشير

» البدل - لغة عربية - للصف الثالث الإعدادي
الجمعة 18 أكتوبر 2013, 4:23 pm من طرف يحيى بشير

» الي محبى الرياضيات اليكم برنامج كتابة الكسور والرموز الرياضية
الخميس 25 يوليو 2013, 10:54 pm من طرف smsm2016

» نتيجة اعدادية القاهرة الفصل الدراسي الثاني2013
الإثنين 03 يونيو 2013, 12:06 am من طرف يحيى بشير

اعلان
اعلانك عندنا
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

اذهب الى الأسفل

لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في السبت 20 مارس 2010, 9:24 pm








لغة العيون تتفوق على كل اللغات







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


العينان آيتان من آيات الخالق سبحانه، ليتدبر بتكوينها كل مخلوق لما لها من أهمية بالغة لأنه سبحانه أودعها حاسة النظر التي هي أدعى الحواس للتدبر والتأمل وتحمل الكثير من المعاني في لحظها وعلى اختلاف أسرار الجمال بها فقد تغنَّى الشعراء بجمال العيون ونظرات العيون ولغة العيون القادرة على كشف الظاهر كما الباطن والتي كثيرا ما عبرت عن ما عجزت عنه كل لغات البشر
أحيانًا ترى أشخاصًا تحبهم بعد طول غياب، فترى في أعينهم فرحة اللقاء، وكما يقال: «عيناه ترقصان من الفرحة»، وأحيانًا أخرى تقابل أشخاصًا يحاولون مجاملتك بابتسامة صفراء، لكنَّ أعينهم تفضحهم وتبدي ما يخفون؛ فالعين مرآة الروح، كما يقول المثل الأجنبي القديم: بعض الأصدقاء لا يجيدون التعبير عن مشاعرهم شفاهةً، لكن ذوي المشاعر المرهفة يفهمونهم من أعينهم.
ويعتمد عليها كبار الخطباء لما لها من تأثير على من يدنو لخطبهم وذلك لأن تأثيرها على النفس يكون أبلغ وأصدق ، إنَّها لغة الحب والعتاب في وقتٍ واحد وقد جمعنا في هذا التقرير بعضًا من تلك المعاني لنظرات العيون والاختلاف الجمالي وبعض الأسرار في تلك الاختلافات.
ويرى احد الخطباء أن التواصل البصري بين الخطيب والحضور يعد مثالاً واقعيًا لبيان أهمية نظرات العيون المتبادلة مع من تتحدث إليهم ولكن لا يتحقق هذا الهدف إلا بمعرفة المتحدث جيدًا لما سيقوله، حتى لا يصرف جهده الذهني إلى تذكر ترتيب الأفكار والكلمات، وذلك يحتم عليك التحضير الجيد والتدريب الكافي ومن ثم ابْنِ مَمَرًّا بصريًّا متصلاً بينك وبين المستمعين، وتذكَّر أنَّه مهما كبر عدد المستمعين، فإنَّ كل مستمع منهم يريد أن يشعر بأنَّك تكلِّمه هو شخصيًّا.
وتستطيع أن تحقق ذلك من خلال أمور منها ، أثناء حديثك اختر شخصًا معينًا وانظر في عينيه حتى تبني بينك وبينه خط اتصال بصري (من 5 إلى 10 ثوان )، أي ما يوازي جملة واحدة تقريبًا ثم انقل بصرك إلى شخصٍ غيره.
وهذا شيء سهل حدوثه نسبيًّا بالنسبة للأعداد الصغيرة، أمَّا إذا كنت تتحدَّث إلى مئاتٍ أو آلاف، فهذا أمرٌ مستحيل بالطبع، وفي هذه الحالة اختر فردًا أو فردين من كل قطاع، وابنِ جسرًا بصريًّا بينهما، وبالتالي سيشعر كل فرد بأنَّك تكلمه هو مباشرة.
ولاحظ رجع الصدى البصري، فأثناء حديثك يستجيب لك مستمعوك برسائلهم غير اللفظية الخاصة، فيجب أن تكون عيناك نشيطتين حتى تلتقطا هذه الرسائل، وتعرفا ما التصرف الذي سيُبنَى على هذا الأساس.
فإن كان رد فعلهم إيجابيًّا فما عليك إلاَّ أن تستمر فيما أنت عليه، ولتبشر بنجاحك، ولتحاول توطيد صلتك بمن استجابوا لك بصريًّا، بأن تخصهم بابتسامة خاصة ونظرات أعمق.
أمَّا إن كانت انطباعاتهم (ردود أفعالهم) سلبية، فلتنظر ما السبب في ذلك؟ فإن كان السبب منك، فلتحاول أن تغيِّر من نبرات صوتك، أو تضيف بعض المرح والدعابة إلى حديثك، أو بعض القصص والأشعار، ولتراقب الأعين، وأي الموضوعات كان أشدهم جذبًا لانتباههم ، وإن كان في مظهرك شيء يشتت انتباههم، فلتحاول إصلاحه إن أمكن ذلك فإنَّ لغة العيون لغة موحَّدة يفهمها كل الناس مهما كانت أوطانهم وأجناسهم وألسنتهم، فلنحرص على تعلمها.

البعض يعتقد ان لا مجال لمعرفة ما في نفوس من حولك سوى أن تدقق في نظراتهم حتى تكتشف صدق ما يحدثوك به وقد دققت في هذا الجانب كثيرًا حتى أن من حولي لا يكادون يخفون عني شيئًا ومن ذلك علاقتي بأخواتي في المنزل فهن يرين أنني قادر على كشف ما يدور في دواخلهن لذلك يجدنني أقرب لهن ولسماع ما لديهن من مشاكل أو هموم قد يخفينها بينهن ولكن كل واحدة منهن تجد مني اهتماما يجعلها تبحث عني عند أي موقف يمر بها وتختلف تلك النظرات بحسب الحالة النفسية التي يكون عليها صاحبها فهناك النظرات القلقة المضطربة وغيرها المستغيثة المهزومة المستسلمة ، وأخرى حاقدة ثائرة ، وأخرى ساخرة ، وأخرى مصممة ، وأخرى سارحة لا مبالية ، وأخرى مستفهمة وأخرى محبة ، وهكذا تتعدد النظرات المعبرة وقد سمى القرآن بعض النظرات (خائنة الأعين) والإنسان في تعامله مع لغة العيون يتعامل معها كوسيلة تعبير عما في نفسه للآخرين ، وكذا يتعامل معها كوسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين .

ولقد قام علماء النفس بالكثير من التجارب للوصول إلى معرفة دلالات حركات العيون عما في النفوس ، ورحم الله ابن القيم الذي قال : إن العيون مغاريف القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم صاحبها وكان مما وصلوا إليه كما ذكر الدكتور محمد التكريتي ان النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في الذاكرة ، وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها .
أما إن كانت عيناه تتجهان لجهة اليسار مباشرة فهو ينشئ كلاماً لم يسبق أن سمعه ، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً هذا في حالة الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر فهو عكس ما ذكرنا تماماً. وبناء على هذه المعلومات يمكنك أن تحدد من أي الأنماط يتحدث الإنسان وهو يتحدث معك بل ويُمكنك عند قراءة قصيدة أو قطعة نثرية أن تحدد النمط الذي كان يعيشه صاحبها عند إعداده لها هل هو النمط السمعي أو الصوري من الذاكرة أو مما ينشئه أو من الأحاسيس الداخلية ، وذلك من خلال تأمل كلامه وتصنيفه في أحد الأصناف السابقة .

اما علماء النفس فقد توصلوا إلى أن هناك علاقة كبيرة بين لون العين وسمات الشخصية فالعيون السوداء .. لصاحبها بعض السمات الشخصية مثل العصبية ، سرعة التأثر ، الغيرة الشديدة ، المشاعر الرقيقة ، العاطفة القوية ، الحنان ، غالبا ما يتحكم قلبه في عقله .. العيون الزرقاء ، وتمتاز بالجرأة وحب الذات والغموض ، عمق التفكير وشدة الحساسية وقوة التأثير والمزاج الفني والبرود.
أما العيون الرمادية فتؤثر على شخصيته بالطباع العنيفة والقسوة .. كما يغلب على العيون الخضراء قوة الإرادة والخبث وبرود العاطفة وصلابة الرأي والعند وحب العمل .. أما العيون البنية فسماتها الشخصية الرحمة والعطف والخجل والجاذبية وحب العمل وقوة الحجة .. فيما تمتاز العيون العسلية بالهدوء والتأني والتفكير قبل العاطفة وحب الظهور وضبط العواطف والكتمان.
ويدخل شكل العيون في تحديد بعض السمات أيضًا ومنها العيون الواسعة... العصبية والاندفاع وراء العاطفة ويقابلها العيون الضيقة بالذكاء والحدة والدقة وقوة الملاحظة وتحكيم العقل .. أما العيون المستديرة فتبرز جوانب التفكير والفضول وكثرة الحركة وحب الناس قلة .. بينما العيون الغائرة فتدل على التفحص والتدقيق ، البحث عن التفاصيل وحب الحياة والتفاؤل .. فيما نجد أن العيون الجاحظة تفضل البعد عن التفاصيل وحب الظهور والفصاحة والميل للتشاؤم.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في السبت 20 مارس 2010, 9:27 pm

لغة العيون

قال تعالى ( فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت)
وقال الشاعر:
إن العيون لتبدي في نواظرها.............. ما في القلوب من البغضاء والإحن

وقال الآخر:
العين تبدي الذي في قلب صاحبها ............من الشناءة أو حب إذا كانا
إن البغيض له عين يصـــدقها ..........لا يستطيع لما في القلب كتمانا
فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ....... حتى ترى من صميم القلب تبيانا

نعم إن العيون ليست وسيلة فقط لرؤية الخارج بل هي وسيلة بليغة للتعبير عما في الداخل أي ما في النفوس والقلوب ونقله للخارج .
فهناك النظرات القلقة المضطربة وغيرها المستغيثة المهزومة المستسلمة ، وأخرى حاقدة ثائرة ، وأخرى ساخرة ، وأخرى مصممة ، وأخرى سارحة لا مبالية ، وأخرى مستفهمة وأخرى محبة ، وهكذا تتعدد النظرات المعبرة وقد سمى القرآن بعض النظرات ( خائنة الأعين ) .
والإنسان في تعامله مع لغة العيون يتعامل معها كوسيلة تعبير عما في نفسه للآخرين ، وكذا يتعامل معها كوسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين .
التعبير الأمثل بالعيون :
إذا أردت إيصال مرادك بعينيك فاحرص على الأمور الآتية :

  1. أن تكون عيناك مرتاحتين أثناء الكلام مما يشعر الآخر بالاطمئنان إليك والثقة في سلامة موقفك وصحة أفكارك .
  2. تحدث إليه ورأسك مرتفع إلى الأعلى ، لأن طأطأة الرأس أثناء الحديث ، يشعر بالهزيمة والضعف والخور .
  3. لا تنظر بعيداً عن المتحدث أو تثبت نظرك في السماء أو الأرض أثناء الحديث ، لأن ذلك يشعر باللامبالاة بمن تتحدث معه أو بعدم الاهتمام بالموضوع الذي تتحدث فيه .
  4. لا تطيل التحديق بشكل محرج فيمن تتحدث معه .
  5. أحذر من كثرة الرمش بعينيك أثناء الحديث ، لأن هذا يشعر بالقلق واضطراب .
  6. ابتعد عن لبس النظارات القاتمة أثناء الحديث مع غيرك ، لأن ذلك يعيق بناء الثقة بينك وبينه .
  7. أحذر من النظرات الساخرة الباهتة إلى من يتحدث إليك أو تتحدث معه ، لأن ذلك ينسف جسور التفاهم والثقة بينك وبينه ، ولا يشجعه على الاستمرار في التواصل معك ورب نظرة أورثت حسرة .

كيف تفهم ما في نفوس الآخرين من خلال نظرات عيونهم ؟.
لقد قام علماء النفس بالكثير من التجارب للوصول إلى معرفة دلالات حركات العيون عما في النفوس ، ورحم الله ابن القيم الذي قال : إن العيون مغاريف القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم صاحبها .
وكان مما وصلوا إليه كما ذكر الدكتور محمد التكريتي في كتابه ( آفاق بلا حدود ) :
النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في الذاكرة ،
وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها
أما إن كانت عيناه تتجهان لجهة اليسار مباشرة فهو ينشي كلاماً لم يسبق أن سمعه
، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية
وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً .
هذا في حالة الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر فهو عكس ما ذكرنا تماماً .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وبناء على هذه المعلومات يمكنك أن تحدد كمن أي الأنماط يتحدث الإنسان وهو يتحدث معك بل ويُمكنك عند قراءة قصيدة أو قطعة نثرية أن تحدد النمط الذي كان يعيشه صاحبها عند إعداده لها هل هو النمط السمعي أو الصوري من الذاكرة أو مما ينشئه أو من الأحاسيس الداخلية ، وذلك من خلال تأمل كلامه وتصنيفه في أحد الأصناف السابقة .

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في السبت 20 مارس 2010, 10:08 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اليكم هذا الرابط لمعرفة معلومات جديدة وقيمة
عن العيــــــون

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في السبت 20 مارس 2010, 10:12 pm

لون العيون ولغاتها ؟؟




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الوان العيون المسجلة في انحاء العالم


العيون السوداء

العصبية , سرعة التأثر , الغيرة الشديدة , المشاعر الرقيقة , العاطفة

القوية , الحنان , غالبا ً ما يتحكم القلب في العقل

العيون الزرقاء

الجرأة , حب الذات , الغموض , عمق التفكير , شدة الحساسية , قوة

التأثير , المزاج الفني , البرود

العيون الرمادية
الطباع العنيفة , القسوة
االعيون الخضراء

قوة الإرادة , الخبث , برودة العاطفة , صلابة الرأي , العند , حب العمل

العيون البنية

الرحمة , العطف , الخجل , الجاذبية , حب العمل , قوة الحجة

العيون العسليه

الهدوء , التأني , التفكير قبل العاطفة , ضبط العواطف , الكتمان

العيون الواسعة

العصبية , الإندفاع وراء العاطفة.
العيون الضيقة
الذكاء , الحدة , الدقة , قوة الملاحظة و تحكيم العقل.

العيون المستديرة

قلة التفكير , الفضول , كثرة الحركة , حب الناس.
العيون الغائرة
التفحص و التدقيق , البحث عن التفاصيل , حب الحياة , التفاؤل.
العيون الجاعده
البعد عن التفاصيل , حب الظور , الفصاحة , الميل للتشاؤم


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 12:26 am




العيـــــــــون سحرها وجمالها

العيون ، وما أدراك ما العيـــــون
بدايةً، أود أن أقول بأن هناك بحر من الأسرار و لغة غامضة في ( العيــــون)، وقد حاول الكثير من الأدباء والمفكرين ، والشعراء ، تفسير ذلك السر الجميل وراء العيون، وفي اعتقادي لم يجدوا الجواب الشافي لكل من يتغزل بالعيون فضلت أن يكون مقالي لهذا اليوم عن ما كتب في العيون.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( جمود العين من قسوة القلب).
إن العيون إذا نهلت من نبع القلب، استنارت وفاضت، و أروت الأرض بماء الإيمان، فإذا بالبصر يفتح طريق الفؤاد، وإذا بالسّمع يشقّ طريقه إلى السماء.
وقال أحدهم، العين مرآة النفس وجمال الوجه ، و أسرار القلب.
عين الأعمى:
الأعمى عينه مقلوبة تنظر إلى الداخل
العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً
إن عين الإنسان نبع ماء لا تشبع من المال حتى تمتلئ تراباً
وقيل أيضاً، ليس المهم أن يكون لديك عينان جميلتان، بل المهم والأهم أن ترى فيهما الأشياء الجميلة.
وصف أحد الكتّاب الحسناوات، فقال:
عيناك ليس فيهما سعة، وإنما هما مشروطتان في ضيق يزداد مع الابتسامة حتى تكاد الحدقتان الخضراوان تحتضنهما الرموش المطبقة ، قرأت فيهما كلمة حب نورها في القلب يحي ابتسامة الروح في ربيع الحياة وينعش روض الهناء في ليالي العمر السّوداء فكم عشقت الإبحار فيهما إنه نداء من عمق الروح يتهادى في ليل الأسرار واللسان يتابع تسبيح الله في الأسحار.
وكتب، عن حديث العيـــون وأسرارها واختلاف لغاتها بحسب اختلاف ألوانها:
العيون الواسعة الكبيرة، تدل على الذكاء وحب الاستطلاع.
العيون الصغيرة الضيقة، تدل على حدة العاطفة والنشاط الموفر.
العيون المستديرة، تدل على الكسل وبطء الفهم والتسرع في الحكم على الأشياء.
العيون المستطيلة، تدل على الرقة وسعة الحيلة وهي تشبه في شكلها حبة اللوز.
العيون الخضراء، تدل على أن صاحبها سريع الانفعال، حاد المزاج، طيب القلب، سريع الرضا.
العيون السوداء، تدل على تميز صاحبها بكثرة التفكير العميق، ورهافة الحس و حب التأمل والذكاء.
العيون الزرقاء، تدل على أن صاحبها يبدو دائماً في حالة دائماً من التأمل و التخيل، يكون هادئاً دائماً.
صاحب العيون العسلية أو الرمادية، ذو شخصية قوية ومتزنة.
و أخيراً، قيل أربعة تزيد في البصر، النظر إلى الوجه الحســـن، وإلى الخضرة وإلى الماء الجاري والنظر إلى المصـــحف.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغة العيون لغة جميلة جدا تعلمها معنا

مُساهمة من طرف يحيى بشير في الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 12:27 am

ألوان العيون أسرار.. ما هو لون عينك ؟

--------------------------------------------------------------------------------





العيون الخضراء :
تدلّ على أن أصحابها ذوي شخصية قوية، ويمتازون بقوة الإرادة والعاطفة
وصلابة الرأي، يحبون مساعدة الغير إلى أقصى الدرجات، لكنهم في بعض الأحيان
أنانيون، وهذه الأنانية نابعة من ثقتهم الزائدة بأنفسهم، لكن أهم ما يميز
أصحاب العيون الخضراء أنهم عاطفيون للغاية ويتمتعون بالكمّ الهائل من الحنان.


العيون الزرقاء:
تعطي صاحبها نظرة عميقة، فيبحر الناظر إليها بشخصية صاحبها، الذي يكون
حساساً جداً فيعامل الغير برقة وشفافية، ويفرض نفسه ورأيه على الآخرين بخفة
شديدة، كما أن أصحاب هذه العيون يمتازون بالجرأة والإقدام لكنهم نرجسيون
بعض الشيء وخصوصاً في الأمور التي تتعلّق بأغراضهم الخاصة. ومعظم أصحاب
العيون الزرقاء عندهم حس فني ملموس.


العيون السود:
أصحاب هذه العيون هم أناس حالمون يعيشون أجواء الشِعِر، كما أنهم أناس
أسخياء وكرماء للغاية، يساندون الغير حتى على حساب أنفسهم، لكنهم يتمتعون
بشخصية قوية. الغيرة ترافقهم باستمرار ومشاعرهم الرقيقة تجعلهم «أرضاً خصبة«
للأصحاب. فهم إجتماعيون للغاية، لكن في حال انزعاجهم من أمر يفقدون
السيطرة على أنفسهم.


العيون البنية:
هي رمز الحنان والعطف، وكلما مالت العيون إلى اللون البني الغامق دلّت على
أن صاحبها يتمتع بحنية أكبر وبعطف شديد على الغير. أصحاب العيون البنية
بالإجمال لا يكترثون للمظاهر الخارجية، يحصلون على ما يريدون بهدوء لأنهم
لبقون للغاية ولا يعرفون معنى العصبية. ومن جهة أخرى هم أناس حالمون يعيشون
في عالم من التأمّل ويسعون إلى الهدوء النفسي والإستقرار.


العيون الرمادية:
أصحاب هذه العيون هم على نوعين، إمّا يتمتعون بشخصية هادئة ونفس مطمئنة
وسخية، وإما يتمتعون بشخصية عصبية وثائرة. وهم يبحثون بشكل دائم عن الهدوء
لكن نادراً ما يجدونه. كما أن طابعهم عنيف وميّالون إلى القسوة.



العيون العسلية:
رغم القلب الطيب الذي يتمتعون به، فهم أناس غير صريحين مع أنفسهم كما مع
غيرهم، يبحثون بشكل دائم عن الصحبة لكنهم يلفّون ويدورون كما لو أنهم في
دوّامة. ويعتمد أصحاب هذه العيون على أنفسهم منذ الصغر فلا يحبّون الإتكال
على الغير أبداً.


الكل يقووول شنو لون عيووووونه ،، أخبرني ما لون عيونك




منقوووووول

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
يحيى بشير
Admin(المدير العام )
Admin(المدير العام )

عدد المساهمات : 533
نقاط : 34982
السٌّمعَة : 26
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 50

http://elwalled.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى